Saturday, 9 June 2007

الحرية مرة أخرى


وقفه أخرى مع الحريه.. ولا زال سؤال صديقى "يعنى نفسك تكمل حياتك في ألمانيا ومترجعش مصر تانى؟؟ "

إضافه لما ذكرته من قبل عن الحريه وصورة من صورها في حريه التعليم مع تكفل الحكومه بتوفير إحتياجاتك الأساسيه الشهريه .. دعونى أنقل لكم صورة أخرى من صورها لم أستوعبها في حينها حيث كنت حديث العهد بأوروبا.. خرجت من عملى في الحادية عشرة ليلا لأجد مهرجاناً عظيما تم الإعداد له على مدار الأيام السابقة من أضواء ومسارح وأكشاك في وسط مدينة فرانكفورت .. ولم يكن لدى أى فكره عن طبيعه المهرجان حيث تقام مهرجانات عديده مثل الربيع ومهرجان الورود ومهرجانات ذات خلفيه دينيه فلم أكترث بالإستفسار مسبقاً عن طبيعه هذا المهرجان.. وهالنى ما رأيت قبل منتصف الليل أناس عديده بأزياء غريبه وفى أوضاع أغرب يشعر المراقب أنه في غرفه نوم مفتوحه.. ألعاب نارية وفقرات مسرحية وأضواء ومأكولات ومشروبات.. أفقت من ذهولى لتقع عينى على شخص يضع بادج " سلبى " على صدره.. إنه مهرجان الشواذ.. فى الوقت التى تسمح به الدوله بتنظيم مهرجان للشواذ تسمح لهم أيضاَ بتنظيم مظاهره ضد بناء مسجد للمسلمين .. مجتمع يدفع دفعاً إلى الهاوية.. تقف أنت في وسط المشهد مذهولا ..حينما تسمح الحكومه بمعارضه عودة الفضائل من خلال بناء مسجد فإنها في الوقت ذاته تسمح بإقامه مهرجانات يسمح خلالها بالأحضان والقبلات والمزيد ..وإذا تساءلت لماذا كل تلك الاموال ولماذا كل هذال إنحلال؟؟ ستجد يداً تهوى على " قفاك " ديمقراطيه يا إبن العالم التالت .. حريه يا إبن العالم المتخلف؟؟.. لن يسعك سوى أن تقبض على ثيابك لتحرص على سلامتك في وسط أمواج البشر التى إنعدم لديها التمييز.. كل همك أن تعود لبلدك حالا ً لترتمى في أحضان العالم المتخلف.. متخلف!! ليست بلادنا هى بلاد التخلف..أناس فرغت عقولهم من كل شىء إلا من شىء..عقولهم بيضاء ناصعه.. تبحث عن المال لتشبع الرغبات بدون هدف أو خطوط واضحه لحياتهم.. فرغت تماماً حياتهم من أى معنى وتقلصت فقط للمال والمأكل وما يكفى لشراء مشروبات كحوليه تشرب قبل النوم.. ولماذا ذلك يا مواطن؟؟.. الاجابة إستمتاع .. أنا حر.. والله لولا أن قال الله إن أعظم الجرم هو الشرك بالله لقلت إن أعظم جرم هو رؤيه مجتمعات كتلك .. مجرد رؤية.. فعلا أنا سعيد جداً بوجودى هنا .. أقسم بالله سعيد جداً..هنا أدركت ماذا تعنى كلمه مسلم.. ليست مسلماً يلحق بصلاة الجمعة فى الركعة الثانية.. مسلم بكل ما أوتيت الكلمة من معانى.. أنا مسلم ..

مسلم..

مسلم..

مسلم الحمد لله..

اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك أنك خلقتنى مسلم.. لولا ذلك ما كنت غير مسلم.. ولا أستحى من توصيل إبنتى لصديقها؟؟ ولا أجد حرجاً في ملابس زوجتى التى تشف وتصف..


إجابتى يا صديقى على سؤالك أنى فعلا سعيد جداً بموجودى هنا وأشكر الله على ذلك لأعود لبلدى بروح أخرى كمسلم..

7 comments:

Anonymous said...

لماذا نعود من بلاد الكفر مسلمين ؟
ونعتايش كمسلمين بالاسم ونحن بين المسلمين
هل هذه هي الضربة التي لا تقتل ولكنها تصقلنا من الداخل ؟
الا نستشعر الاسلام الا في غربته ؟
اليست طامة ؟ اعتقد انه خزي ما بعده خزي لنا كبلاد اسلامية الا نستشعر بيننا بتلك الروح المسلمة بيننا
ولا نستشعر معية الله الا في ارض المهجر
ربما نتامل هناك فندرك ؟
ربما كثرة النقائض ؟
ربما حياة الحيوانية التي يعيشها الغرب ؟

ربما ربما ربما

asmaa said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اول مره ازور بها مدونتك
اسلوبك فى الكلام عجبنى جدا وده الى دفعنى انى ارد عليه
كتير كان بيكون عندى رغبه شديده جدا انى اسافر
اتطلع لرؤيه هذا العالم الاخر
ما يميزهم عنا هنا
طبعا اتخنقت جدا من كل شئ هنا فى البلد
زحام وتكدس وناس تقل فى ادبها وتطول لسانها
طبعا كل ده لمسسته من خلال مجالى
بس لما قريت كلامك
حسيت انى فى نعمه كبيره اوى
وان شوقى وتطلعى لبلاد الغرب مكنش ينفع
هيكون ايه شعورى لو شفت المهرجان الى انت شفته
هل ينفع اصلا بزى الاسلامى امشى وسط الشواذ
وهل اصلا هيسيبونى فى حالى
كلامك اكد لى ان البنت صعب تعيش فى بلاد الغرب فعلا
صعب كانسانه مسلمه
هتواجه مصاعب كتيره
ده انا بقول لنفسى لو واحد هنا بصى لى مجرد بس بصه بتدايق اد ايه
فما بالك بقى بالغرب والشواذ
وهيكون ايه شعورى لما اشوف مظاهره بتقام ضد بناء مسجد
تعرف
انت فعلا قابض على دينك هناك كمثل القابض على جمره من النار
امامك من الفتن ملا حصر له
بجد ربنا يثبتك
حاسه ان غربتك خلقت منك انسان جديد
وزادت درجه ايمانك وقربك من ربنا
اتمنى بجد انك تستمر فى قربك من ربنا
واوعى تضعف لاى مؤثرات او فتن
اللهم اعطه ثباتا
الله ثبته على دين الحق وابعده عن الفتن والمعاصى
وترجع بالف سلامه لارض التخلف
لو ايمانا بربنا تخلف من وجهة نظرهم
نبقى متخلفين
لو القيم والمبادئى تخلف
نبقى متخلفين
ترجع بالف سلامه باذن الله

امنية said...

الحمد لله على نعمه الاسلام
الحرب على الاسلام هى من وجهه نظرهم واجب ولكن لما؟؟
لأن الاسلام يريد تغيير العديد والعديد من الافكار
واساليب الحياه
فكيف يؤمنين بدين يحرم الشواذ!
وكيف يؤمنون بدين يحرم العلاقات الغير مشروعه وكيف يؤمنون بدين يحرم
الخمروكيف..ببساطه الاسلام سيغير اسلوب حياه...
للاسف لن يشعر بنعمه الاسلام الا من ذاقها
الحمد لله على نعمه الاسلام
اسلوب رائع فى السرد يا اخ ام بى
جزاك الله خير وجعله فى ميزان حسناتك

MB said...

الأخت أسماء

الحقيقة أنا مش عارف حضرتك د.أسماء أو شخص آخر

أيا كان، طبعاً البنت من المستحيل أن تعيش بمفردها ول>لك كان من حكمة الله ورجمتة بنا أن ألزم سفر الأنثى بوجود محرم لها لكن يدفع عنها شر ما يفرد


فعلاً نعمة الإسلام لم نستشعرها فى بلادنا، لطالما رددتها ألسنتنا ولم تعيها عقولنا إلا هنا، لذلك أشكر الله أن هدانا إلى هنا فلولا هنا ما إستشعرنا شئ

MB said...

ليست ربما أخى
هى بالتأكيد ذلك
وأرى أنها ليست بخزى بل من فضل الله علينا
ربما إذا ماأدركنا ذلك ببلادنا ما كنا علمت شئ عن الآخرين فأراد الله أن يثبتنا ويقوى إيماننا عن حق بأن نرى ونحيا فى تلك الأوساط

MB said...

أمنية
فعلاً لم أستطع إستيعاب إقتناعهم بتلك التى يسمونها حرية
مخالفة للفطرة تماماً، غير مقتنع أن كل تلك الأعداد الهائلة من البشر تفتقد الفطرة السليمة
طبيعة غير مقنعة بالنسبة لى على الأقل، لذلك أعتقد أن مخالفة الإسلام مخالفة لقلوبهم

NOHA RADI said...

يقولون فى السفر 7 فوائد واهم فائده ان تكتشف ذاتك وما انت حقيقة وانت اكتشفت انك مسلم ومقتنع بالاسلام فهنيئا لك بإكتشافك وثبتك الله وعد لنا سالما